الحياة المزدوجة للمدعو (ج) | سلوان البري

الحياة المزدوجة للمدعو (ج) | سلوان البري

اسم الرواية: الحياة المزدوجة للمدعو (ج)
للكاتبة: سُلوان البري
صدرت عن الرسم بالكلمات/ العُليا للنشر والتوزيع
عدد الصفحات: ١٥٠ صفحة
مصمم الغلاف: محمد علي


نُبذة عن الرواية:
– الأسرار ما هي إلا سِتار تهزه الريح، إما أن ينتصر بثبات أو يُنتصر عليه فتنكشف، يستيقظ (أحمد الذهبي) على خبر مقتل ابنة أخيه وزوجها، فيهرع على إثر الخبر إليهم، ليبدأوا جميعًا رحلة البحث عن القاتل، الذي هو أقرب كثيرًا مما يظن الجميع، ليُنبش في الماضي البعيد، حتى نُدرِك الأبعاد.

– الرواية تعد ضمن أدب الجريمة، وهي رواية قصيرة.

– كُتبت باللغة العربية الفصحى، وسُرد الحوار بها أيضًا.

– للكاتبة أسلوب فَذ، منمق، يجذبك من بداية سطورها حتى النهاية، بأسلوب سرد شيق ممتاز، مُقسمة فصول روايتها ببراعة لا يمل منها.

– الرواية متوازنة، فالحوار لا يغلب على السرد، والعكس صحيح.

– بتتابع الأحداث تكشف لنا الكاتبة ملامح الشخصيات النفسية تحديدًا، تكشف لنا الأسرار التي لطالما ردمها الزمن والظاهر منا.

اقتباسات:

الحياة المزدوجة للمدعو (ج) | سلوان البري

الحياة المزدوجة للمدعو (ج) | سلوان البري

“إنه لا يوجد ما هو أكثر شراً من أن يواجه المرء نفسه!”

“إن إيذاء أرواح الآخرين جريمة، لا تسقط بالتقادم”

“رغم كل غضبي منه إلا أن هاجس موته وفقدانه للأبد كاد أن يصيبني بالجنون”

– للأسف أهم عيوب الرواية: التدقيق اللغوي، أتمنى أن يتم معالجته.

– بعض الأجزاء في الرواية تحتاج إلى بعض الوقت كي أستعيب كقارئ من الذي يقص الحدث في الشخصيات.

– الغلاف ممتاز، متناسق، والتفاصيل متقنة، فالمصمم أبرز شخصيتي المدعو (ج) من خلال تغير في لون ما يرتديه دون أن يجعل الرائي نافرًا، بل جعل مجال الرؤية ممتازًا ومُحمسًا لقراءة العمل.

تقييمي للرواية
٥/٤ ❤️✨

– الرواية ممتازة وتؤكد جودة وإبداع الكاتبة، والحقيقة أني سعيدة باقتنائي هذا العمل ❤️

شاركنا رأيك